الرئيسية > البيانات

رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يستقبل بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم

 

27اذار 2013





أكد دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي إن مابين العراقيين بكل اديانهم ومكوناتهم من المودة مايحصن هذا البلد من الأخطاء ويبعد عنه خطر الفتنة والتفرقة .
جاء ذلك خلال استقباله بمكتبه الرسمي اليوم البطريرك مار لويس رافائيل الاول ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، والبطريرك مار أدي الثاني بطريرك الكنيسة القديمة في العراق والعالم ، وممثلي الطوائف المسيحية الاخرى . ودعا السيد رئيس الوزراء العراقيين الى وحدة الصف والتمسك بالمشتركات والعمل معا من أجل بناء الدولة وتعزيز مؤسساتها والاحتكام للدستور والقانون ، مشيدا بتمسك أبناء الطائفة المسيحية بوطنهم وبمساهمتهم الفعالة في بناء العراق مع بقية ابناء الشعب العراقي .
من جهته أكد بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم حرص ابناء الطائفة المسيحية على وحدة العراق وسعيهم الدائم لترسيخ الوحدة الوطنية والتعايش السلمي والحفاظ على النسيج الاجتماعي .