بيان

   

 

 

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

7- حزيران- 2018


على خلفية جريمة خزن ذخائر في منطقة آهلة بالسكان في مدينة الصدر من قبل جهات غير مخولة مما ادى الى انفجارها وسقوط ضحايا مدنيين ابرياء وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي اوامره الفورية

١. الى وزارة الداخلية بالتحقيق بالحادث واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة ضد الجهة التي ارتكبت هذه الجريمة .

٢. تأكيد امرنا الديواني رقم ٧١ لسنة ٢٠١٧ بتولي قيادات العمليات ومديريات شرطة المحافظات القيام بحملات تفتيش واسعة داخل المدن وخارجها لمصادرة مخازن الاسلحة والذخائر التابعة لجهات خارج الاجهزة الامنية المسؤولة ، وتحميل هذه الجهات المسؤولية القانونية والقضائية ومنع اي سلاح خارج اطار الدولة واعتبارها جريمة تعرض أمن المواطنين للخطر يحاسب عليها القانون .


المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء
7-6-2018