بيان

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

21- اذار - 2019



يتابع السيد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بألم وحزن حادثة عبّارة الجزيرة السياحية في مدينة الموصل التي أودت بحياة العشرات من الأبرياء، نساءً ورجالاً وأطفالا.
وقد وجه سيادته باستنفار كل جهود الدولة، ومتابعةعمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية.
وإذ يقدم سيادته التعازي الحارة لأسر الضحايا ولأبناء شعبنا، أمر بفتح تحقيقٍ فوريٍ ، ورفع تقرير بذلك إلى سيادته خلال اربع وعشرين ساعة لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين لتأخذ العدالة مجراها.
إنا لله وإنا اليه راجعون.

 

 

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
21 - آذار - ٢٠١٩