رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي خلال لقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي : تعاوننا فيه تباشير امل لشعبينا وامتنا

   

 

   
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

23- اذار - 2019


عقد رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي ورئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي اجتماعا ثنائيا بقصر الاتحادية في القاهرة اليوم ، تبعه اجتماع موسع بحضور اعضاء الوفدين العراقي .

وجرى بحث تطوير علاقات الشراكة وتوسيع التعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري لمافيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة وتوحيد الجهود ضد الارهاب الذي يمثل عدوا مشتركا.

وأكد سيادته ان زيارتنا لمصر وتعاوننا المشترك فيه الكثير من تباشير الأمل لشعبينا ولجميع شعوب المنطقة ودول الجوار ،
معربا عن سعادته بزيارة مصر ولقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ، شاكرا مصر قيادة وشعبا لماحظي به من استقبال من قبل رئيس الحكومة المصرية ، واضاف : لقد جئنا مصر بقلوب مفتوحة للتعاون وتجاوز العراقيل ولزيادة التعاون الاقتصادي مع جميع اشقائنا وجيراننا واتفقنا ان لانلعب اي دور في المحاور ونعزز الصداقة مع الجميع ، مشيرا الى ان العراقيين هزموا الارهاب وجادون في بناء مستقبلهم ، ونتطلع للقاء القمة الثلاثية بحضور الملك عبدالله بن الحسين لتوسيع علاقات الشراكة والتعاون .

وقال الرئيس المصري ارحب برئيس مجلس الوزراء نيابة عن كل المصريين واشكركم على اختيار مصر لتكون زيارتكم الاولى لدلالتها الكبيرة على العلاقات المتميزة والتأريخية بين بلدينا وشعبينا ، وقدم الرئيس المصري التعازي بحادث غرق العبّارة في الموصل، معربا عن التضامن مع الشعب العراقي ، ومشيدا بمايحققه من انجازات بسواعد ابنائه وتحرير مدنه من داعش ، داعيا لاستكمال الجهود العربية والدولية لمحاربة الارهاب والقضاء عليه والمضي لبناء مستقبل العراق ، واضاف ان موضوعات التعاون الاقتصادي تقدمت المباحثات ونطمح لعلاقات على اسس متوازنة
نتبادل فيها المصالح الاقتصادية وندعم جهود اعمار العراق ومشاركة الشركات المصرية .


المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
٢٣ - آذار - ٢٠١٩