رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي

   

 

     
 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

23-آيار - 2020

 

تلقى رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، هنأه فيه بمناسبة توليه مهام رئاسة الحكومة، معربا عن تطلعه الى تعزيز العلاقات بين البلدين، و عن الثقة بتناميها تحت قيادة الحكومة الجديدة.

من جهته شكر السيد الكاظمي الرئيس ماكرون على التهنئة، مبديا تطلعه لتطوير العلاقة مع فرنسا، على مختلف الصعد.

وبحث الجانبان سبل تعزيز موقع العراق ودوره المحوري اقليميا ودوليا، بشكل يرتكز الى امتلاك العراق لقراره السيادي، ووفق أولوياته الوطنية.

كما ناقشا تداعيات الأزمة الاقتصادية الحالية، والدعم الذي يمكن أن يقدّمه المجتمع الدولي للعراق في هذا المجال، ضمن اطار برنامج إصلاح اقتصادي عراقي شامل.

كما تم بحث دور الشركات الفرنسية في العراق وتطوير عملها، وكذلك دور فرنسا في خطط إعمار المناطق المحررة.

وناقشا أيضا التعاون الأمني بين البلدين، خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب، ضمن إطار الجهد الدولي المشترك بهذا الخصوص. كما جرى بحث تطورات جائحة كورونا في البلدين وسبل تعزيز التعاون في مجال مكافحتها.


وقدّم الرئيس الفرنسي التهاني بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، وأبدى تطلعه للقاء السيد الكاظمي في أقرب فرصة.


 

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
23-أيار-2020